منتديات بورتسودان دريم

مرحبا بكم زوار منتديات بورتسودان دريم يسعدنا انضمامكم الينا كاعضاء فاعلين في منتداتنا
منتديات بورتسودان دريم

علي الحب نلتقي يجمعنا حلم الرقي بمنتديتنا الرائعه

المواضيع الأخيرة

» منحة التوظيف من سوبر سمارت اكاديمى اسئلة واجوبة حبيت انقله ليكم للاستفادة
الأحد يناير 12, 2014 11:24 am من طرف احمد عبدالعظيم

» بورتسودان ، عروس على شاطئ الجمال
الثلاثاء ديسمبر 24, 2013 6:51 pm من طرف شذى الياسمين

» كيف نقي أنفسنا من أشعة الشمس الضارّة فى فصل الصيف ؟
الأربعاء أبريل 17, 2013 4:46 pm من طرف shery adel

» الحب تلك الكلمة المكونة من حرفين
الثلاثاء أبريل 16, 2013 8:12 pm من طرف shery adel

» موضوع جميل عن الصداقة ........!
الخميس أبريل 11, 2013 10:17 pm من طرف shery adel

» أنآقـــه اللسآن
السبت أبريل 06, 2013 9:00 pm من طرف shery adel

» أفضل شيء عند الشباب والبنات....................
الإثنين أبريل 01, 2013 6:04 pm من طرف shery adel

» كل ماسكات التبيض للبشره والجسم
الأحد مارس 31, 2013 4:20 pm من طرف shery adel

» سبوع بس وهتحصلي علي معده مشدوده وجسم مثلي
الثلاثاء مارس 26, 2013 3:14 pm من طرف shery adel

التبادل الاعلاني

سحابة الكلمات الدلالية


    عمر البشير دافع عن جلد الفتاة" السودانية .وتعهد بالتشدد في تطبيق التعاليم الإسلامية،

    شاطر
    avatar
    الوهاج
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 49
    تاريخ التسجيل : 15/09/2010
    العمر : 45
    الموقع : بوتسودان

    عمر البشير دافع عن جلد الفتاة" السودانية .وتعهد بالتشدد في تطبيق التعاليم الإسلامية،

    مُساهمة من طرف الوهاج في الإثنين ديسمبر 20, 2010 11:21 pm

    تعهّد الرئيس السوداني عمر البشير بالتشدد في تطبيق التعاليم الإسلامية، ووضع دستور يتوافق بالكامل مع الشريعة، إذا انفصل الجنوب بعد الاستفتاء المقرر أن يجري بعد ثلاثة أسابيع من الآن. كما دافع عن رجال الشرطة الذين ظهروا في فيديو "جلد الفتاة" السودانية الأسبوع الماضي.

    وقال البشير لأنصاره في تجمّع حاشد بمدينة القضارف شرق البلاد، إنه إذا انفصل جنوب السودان فإن الشمال سيغير الدستور ولن يكون هناك مجال في ذلك الوقت للحديث عن تنوع الثقافات والعرق، بحسب ما نقلت عنه وكالة "رويترز" الإخبارية، الأحد .

    وأضاف أن الشريعة الإسلامية ستكون المصدر الرئيس للدستور وسيكون الإسلام الدين الرسمي والعربية اللغة الرسمية.

    وفي معرض دفاعه عن رجال شرطة أظهرهم تسجيل على موقع "يوتيوب" على الإنترنت وهم يجلدون امرأة، أكد الرئيس السوداني عدم إجراء تحقيق في حالة جلدها وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية.
    20 يوماً على الاستفتاء

    ويفصل السودان 20 يوماً عن الاستفتاء لتقرير مصير جنوب السودان. ومن خلال المشهد السياسي فإنه بات بما لا يدع مجالاً للشك أن انفصال الجنوب عن شماله أصبح أمراً واقعاً، خاصة بعد أن دعا كبار قادة الحركة الشعبية الجنوبيين علناً للتصويت لخيار الانفصال أو الاستقلال كما يسمونه.

    ولعلّ أكثر ما يدل على هذا الطلاق الاعتراف الرسمي لمساعد الرئيس السوداني الدكتور نافع علي نافع والذي يعتبر من أكثر المشددين على وحدة السودان، حيث قال في تصريحات صحافية "إن الجهود الرامية للحفاظ على وحدة السودان، فشلت"، وهو أول اعتراف من النخبة الشمالية بأن الجنوب سينفصل على الأرجح.
    وكان البشير عرض التخلي عن حصة شمال السودان في نفط الجنوب بالكامل إذا صوت الجنوبيون لصالح الوحدة مع الشمال. ورغم من ترحيب الحركة الشعبية بهذه الخطوة، لكنها اعتبرت عرض البشير "جاء متأخراً" ودعته إلى اتخاذ موقف مماثل لحل قضية أبيي.

    لكن تظل هناك شكوك لدى كثير من المراقبين والسياسيين حول قيام دولة ناجحة بالجنوب لها مقوماتها وقادرة على إدارة نفسها وخلق علاقات مع غيرها، على الرغم من أن الحركة الشعبية ظلت على الدوام تنفي هذه الشكوك وتؤكد أن الدولة الوليدة ستقوم على أساس متين.

    وبإلقاء نظرة على مقومات دولة الجنوب المتوقعة بالحقائق والأرقام نجد أن جنوب السودان تبلغ مساحته حوالي 700 ألف كيلو متر أي ما يعادل ثلث المساحة الكلية للسودان. وللجنوب حدود تمتد إلى 2000 كيلو متر تقريباً مع خمس دول هي إثيوبيا وكينيا وأوغندا والكونغو وإفريقيا الوسطى.

    ويبلغ عدد سكان الجنوب 8.260 مليون نسمة من جملة سكان السودان البالغ عددهم 39.154 مليون نسمة أي 25% من إجمالي السكان وذلك حسب آخر إحصاء سكاني أجرته البلاد في العام 2009.

    بينما تتعدد لهجات سكان الجنوب حيث يصل عددها 12 لهجة، وإن كانت اللغة العربية المحلية التي تنطق بلكنة إفريقية هي اللغة التي يعرفها أغلب السكان تقريباً وتسمى بعربي جوبا، لكن يمكن القول إن لغة التعليم و الحكومة والمعاملات هي اللغة الإنكليزية، والتي أصبحت لغة رسمية لجنوب السودان منذ سنة 1928.
    أما من حيث القبائل فإن قبيلة الدينكا تعد كبرى القبائل في الجنوب تليها قبيلة النوير ثم الشلك، الزاندي ، الباريا والمورو، وفيما يخص المعتقدات والأديان فنسبة المسلمين 24% والمسيحيين 17% والوثنيين والروحانيين 59%. وليس للجنوب منافذ أو طرق تربطه بالعالم الإسلامي.

    وبالجنوب عشر ولايات أبرزها ولاية بحر الجبل، أعالي النيل، بحر الغزال، وأراب، البحيرات، ولايات الاستوائية، وجونقلي.

    وأهم المدن هي جوبا (العاصمة)، واو ، ملكال، بور، بانتيو، مريدي، توريت.

    وحول الموارد، يتربع النفط في صدارة الموارد التي يعتمد عليها الجنوب بشكل أساسي بنسبة أكثر من 90%، ويُنتج السودان حالياً نحو 500 ألف برميل يومياً من النفط يأتي معظمها من الجنوب نصيب الجنوب منه 80%، وأهم المناطق المنتجة لنفط الجنوب هي بانتيو بولاية الوحدة، وعد أرييل وفلج بولاية أعالي النيل

    وتشكل عائدات النفط أكثر من 90% من إيرادات السودان بالعملة الأجنبية و45% من الميزانية بكاملها. أما بقية الموارد فتتنوع مابين الزراعة وصيد الأسماك.

    ولهذا يرى كثير من المراقبين أن تحديات دولة الجنوب الوليدة تكمن في وجود كثير من القضايا العالقة مع الشمال والتي ستدفع الدولتين للتصارع، وأهمها ترسيم الحدود، والذي لم يحسم بعد.

    وتثير قلة الموارد شهية عدد من القوى الدولية ذات النفوذ والتأثير دوليا للتدخل في الشأن الجنوبي، وبالتالي فرض تصوراتها من أجل تحقيق أجندتها في المنطقة وعلى الأسس الجديدة.

    وثمة غموض يحيط بالشكل القانوني لمئات الآلاف من النازحين الجنوبيين الموجودين في وسط وشمال السودان، وكذلك ما يخص الشماليين الذين استقروا في مدن الجنوب، والتساؤل: هل سيتم توطينهم في أماكنهم؟

    وتوجد احتمالات لنشوب حرب أهلية بالجنوب على ضوء تمرد عدد من قادة الجيش الشعبي إبان خلافهم مع حكومة الجنوب في الانتخابات الأخيرة، وتدعم هذه الفرضية التركيبة المعقدة للجنوبيين من حيث العرق والثقافة والدين، خاصة مع قلة الموارد وتفشي الفساد، إضافة إلى النزاع القائم بين الشمال والجنوب حول منطقة أبيي.


    العربية نت

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 4:51 am